منوعات

أزمة “الفيديو الجنسي” على قمة الهرم أمام البرلمان المصري

تستمر تداعيات الفيديو الجنسي الذي سجله مصور دنماركي وصديقته على قمة هرم خوفو في مصر، وقد وصلت أزمة الفيديو إلى البرلمان المصري بعدما أثارته من غضب.

وذكرت قناة “TeN” المحلية المصرية في تغريدة، الاثنين، أن وزير الآثار المصري خالد العناني أدلى أمام البرلمان بعدد من التصريحات، من بينها ما يتعلق بحادثة الفيديو المشين.
وقال العناني إن تسلق الهرم أمر ممنوع في القانون، وإن الشخص الذي ساعد المصور الدنماركي أندرياس هيفيد وصديقته في تسلق الهرم سينال جزاءه.
من جهته، أعرب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر، مصطفى وزيري، عن تأييد وزارة الآثار لرأي أعضاء مجلس النواب في إسناد إدارة المناطق الأثرية إلى شركات متخصصة في الإدارة بعد الحادثة.
وقال وزيري في مداخلة هاتفية لبرنامج على قناة “TeN” إن الوزارة تدرس المقترح خلال الفترة الحالية.
وكان هيفيد وصديقته نشرا صورا ومقطع فيديو وهما يمارسان الجنس فوق قمة هرم خوفو، مما تسبب بموجة جدل وغضب في مصر، ودفع مسؤولين مصريين إلى التنديد بالواقعة، بينما دفع آخرين إلى التشكيك.
حيث اعتبر مدير منطقة الأهرامات، أشرف محيي، أن الصور ومقطع الفيديو المنشور للمصور الدنماركي، ليست حقيقية، وقال من المؤكد أن تكون قد صممت بطريقة تقنية “فوتوشوب”.
وأضاف محيي، في تصريحات للصحافة المصرية إن منطقة الأهرامات مؤمنة بشكل جيد جدأ ولا يمكن السماح بحدوث أي مخالفات صغيرة في المنطقة.

سكاي نيوز عربية

التعليق :

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي شبكة الطيف الاخبارية

مقالات ذات صلة

إغلاق