السعودية : تصنف 13 فرداً و3 كيانات جديدة بالإرهاب

(شبكة الطيف) الرياض
أعلنت رئاسة أمن الدولة في السعودية تصنيف عدد من الأفراد والكيانات المنتمين لتنظيمات إرهابية متنوعة.

وصنفت الدول الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب، ومنها المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، 16 اسما و13 فردًا، و3 كيانات، منتمية لتنظيمات إرهابية متنوعة.

عناصر مرتبطة بالحرس الثوري
كما اشتملت الأسماء المستهدفة 3 أفراد مرتبطين بالحرس الثوري الإيراني، و4 أفراد وشركة واحدة مرتبطين بتنظيم داعش الإرهابي، و6 أفراد ممولين منتمين لجماعة “بوكو حرام” الإرهابية، وجماعتين إرهابيتين هما (سرايا الأشتر، وسرايا المختار).

والأسماء المصنفة هي:

أولاً: الأفراد
1 ) المدعو / علي قصير، لبناني الجنسية.
2 ) المدعو / مقداد أميني، إيراني الجنسية.
3 ) المدعو / مرتضى ميناي هاشمي، إيراني الجنسية.
لارتباطهم بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وتنظيم “حزب الله” الإرهابي.
4 ) المدعو / عصمت الله خلوزي، أفغاني الجنسية.
لارتباطه بتنظيم “داعش” الإرهابي في خراسان.
5 ) المدعو / علاء خنفورة، سوري الجنسية.
لارتباطه بتنظيم “داعش” الإرهابي.
6 ) المدعو / عبدالرحمن آدو موسى، نيجيري الجنسية.
7 ) المدعو / صاليحو يوسف آدمو، نيجيري الجنسية.
8 ) المدعو / بشير علي يوسف، نيجيري الجنسية.
9 ) المدعو / محمد إبراهيم عيسى، نيجيري الجنسية.
10 ) المدعو / إبراهيم علي الحسن، نيجيري الجنسية.
11 ) المدعو / سوراجوا أبو بكر محمد، نيجيري الجنسية.
لقيامهم بإنشاء خلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، تابعة لتنظيم “بوكو حرام” الإرهابي، لجمع الأموال وتقديم المساعدة المالية لأعضاء التنظيم في دولة نيجيريا.
12 ) المدعو / براء القاطرجي، سوري الجنسية.
13 ) المدعو / حسام بن رشدي القاطرجي، سوري الجنسية.
مؤسسا شركة (القاطرجي) التي قامت بتسهيل تجارة الوقود لتنظيم “داعش” الإرهابي، والتعاون مع التنظيمات الإرهابية مثل الحرس الثوري الإيراني.

ثانياً: الكيانات
1 ) شركة القاطرجي.
قيام شركة (القاطرجي) بتسهيل تجارة الوقود لتنظيم “داعش” الإرهابي، والتعاون مع التنظيمات الإرهابية مثل الحرس الثوري الإيراني.
2 ) ميليشيا سرايا الأشتر.
3 ) ميليشيا سرايا المختار.
ميليشيات إرهابية مقرها مملكة البحرين، وتدعمها إيران، وتتلقى الدعم المالي والعسكري واللوجستي من الحرس الثوري الإيراني.

كما تُعد تصنيفات اليوم، مزيدا من الاستهداف؛ لتعطيل تمويل تلك التنظيمات، وسيواصل المركز تنسيق الإجراءات والجهود لتعطيل تمويل الإرهاب ومشاركة المعلومات الاستخباراتية المالية، وبناء قدرات الدول الأعضاء من أجل استهداف الأنشطة التي تشكل تهديدًا على الأمن الوطني لأعضاء المركز.