الناطق الرسمي للحركة الشبابية والطلابية : مليونية أكتوبر تعني ان الحلول المنتقصة لحق شعب الجنوب لاتعنيه

 
شبكة الطيف : خالد الكثيري – عدن 
اجماع جنوبي غير مسبوق وانتفاضة جماهيرية عازمة على تجسيد أقوى ملحمة احتجاجية في وجه مؤتمر الحوار اليمني خلال فعاليات ذكرى ثورة أكتوبر المجيدة بمليونية جماهيرية أخرى اجمعت على أحيائها مختلف قوى الحراك الجنوبي وفي مقدمتها فصيلي رئيس دولة اليمن الجنوبي علي سالم البيض ومفجر الثورة الجنوبية وقائدها الزعيم حسن أحمد باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي 
 
دونما سابق وعد سارع كل منها إلى دعوة شعب الجنوب للحشد والزحف نحو العاصمة عدن إلى المليونية في ساحة الحرية بخور مكسر يوم 12 أكتوبر احياءًا للذكرى الـ 50 لثورة أكتوبر المجيدة ، ولتكون هذه المليونية تجسيداً للإرادة الجماهيرية لشعب الجنوب تعبيراً عن الإردة الجامعة لرفض مؤتمر الحوار اليمني ولتبقى تجسيداً مليونياً يحتفل بأنتصار الإرادة الشعبية بإفشاله وتعذر مخرجاته التي كانت تنوي السلبطات اليمنية من خلالها وأد ثورة الحراك  الجنوبي  .. وفي خضم ثورة التحشيد للزحف المليوني نحو العاصمة عدن كانت لنا هذه الوقفة مع الزميل الشاب خلدون الصبيحي الناطق الرسمي للحركة الشبابية والطلابية لتحرير واستقلال الجنوب للاطلاع على الأستعدادات والمضامين التي تود تجسيدها الحركة وهي أكبر المكونات الشبابية على مستوى الساحة الجنوبية خلال مشاركتها في الحشد والتنظيم لهذه الملحمة المليونية وهي المليونية التاسعة في عداد المليونيات الجنوبية .. في هذا اللقاء المقتضب :
 
 
 السؤال الأول : ما هو موقع الحركة الشبابية والطلابية لتحرير واستقلال الجنوب من هذا الزحف المليوني ؟؟
 
 
ج1 / لقد تم في اجتماع الهيئة الرئاسية والتنفيذية الذي عقد في عدن في الفترة السابقة من هذه الشهر اتخاذ عدة قرارات وتوصيات ومن ضمن هذه التوصيات على ان الحركة الشبابية والطلابية لتحرير واستقلال الجنوب العربي لابد ان تاخذ موقعها من العمل الثوري السلمي متوازية مع حجمها من حيث انتشارها على مستوى الجنوب الجغرافي واعتبارها اكبر مكون شبابي موجود على الساحة الجنوبية وذلك من خلال حث اعضائها على المشاركة الفعالة على انجاح اي عمل ثوري وان الفعالية الآتية تعد من العمل الثوري الجنوبي لذلك لابد ان نكون حاضرين ونعمل على انجاحها بكل الطرق الثورية كتجهيز الاعلام وحشد الناس من المديريات والمحافظات وتشكيل لجان استقبال في عدن للقادمين اليها من المحافظات لتغذيتهم واسكانهم وكل ذلك لابد اولا من التنسيق مع مكونات الثورة الجنوبية والشبابية لاظهار الفعالية بالصورة التي ينبغي ان تظهر بها .
 
 
 السؤال الثاني : أحياء الفعاليات في ذكرى الثورات عادة شائعة لدى مختلف الشعوب وتتسيد الإحتفالية على أجوائها .. فما يكون طابعها في مليونية أكتوبر الجنوبية ؟؟ وما الذي يميزها عن غيرها من المليونيات ؟
 
 ج2/ فعالية 14 اكتوبر تعني الكثير للشعب الجنوبي فهي يوم انطلاق ثورته التي قام بها المناضلين الشرفاء جيل الآباء في سبيل تحرير عز الحياض واستقلال الوطن من الاحتلال البريطاني الذي كان جاثم على هذه الشعب طوال فترة احتلال امتدت 139 عام وسطر ثوار الجنوب في مقدمتهم جبهة التحرير اروع معاني النضال لنيل الحرية وقد تحقق لهم ذلك في 30 نوفمبر ما يميز هذه الفعالية هذه العام وهي تاتي بعد انتهاء مؤتمر الحوار الدائر في صنعاء والذي يريد ان يفرض على شعبنا الوصاية وعدم الخروج لنيل المطلب المتمثل بالتحرير والاستقلال وايضا المشروع الاممي بالتنسيق مع مجرمي صنعاء لالغاء قرارات مجلس الامن السابقة وإنهاء الثورة الجنوبية وتاتي هذه الفعالية ليقول الشعب الجنوبي كلمته ومطلبة الذي ضحى من اجله آلاف الشهداء والجرحى والاسرى .
 
 
 السؤال الثالث : جسدت المليونيات السابقة ارادة شعب الجنوب في رفض مؤتمر الحوار اليمني .. ماهي الرسالة التي يجسدها شعب الجنوب خلال هذه المليونية ؟ 
 
 
 ج3/ الرسالة التي يجسدها شعب الجنوب خلال احيائه لهذه المليونية هي ان هذه الشعب مهما عاش تحت وطأة الاحتلال الا انه حي لا يموت وانه يريد حقه واستعادة دولته غير منقوصة من المهرة حتى مضيق باب المندب ويريد ان يحكم نفسه بنفسه لا ان نكون تحت الوصاية او كما يقولون تجار الحروب في صنعاء الفرع عاد الى الاصل وان الحلول المنتقصة لحق هذه الشعب المتمثلة بالتحرير والاستقلال لا تعنيه فما يعنيه هو الهدف الاسمى (التحرير والاستقلال غير منتقص ) العمل الثوري السلمي لا يعتمد على فعل واحد فقط عكس العمل المسلح الذي يعتمد على السلاح لذلك لابد من شحذ الهمم الى ان نوصل الى التمرد الكلي لاستعاة جنوبنا العربي الحبيب .
 
 
 السؤال الرابع : يُقال ان قوى الحراك الجنوبي تُهيمن عليها الاختلافات بين الرئيس البيض والزعيم حسن باعوم فكيف ترى ذلك ؟ 
 
 
 ج4/ ان توافق قوى الحراك الجنوبي له توافق شعبي اولا فمن توافق الشعب الجنوبي توافقت الفصائل والمكونات اما الحديث عن عدم توافق بين الرئيس علي سالم البيض والقائد الجنوبي المؤسس للحراك الجنوبي الزعيم حسن احمد باعوم فهو حديث مفترى به لان الرجلين لا يوجد لديهم اي مطلب غير التحرير والاستقلال لذلك هم متوافقين بالفطرة والهدف .